fbpx
نتائج بحثك

أفضل الأماكن للإستثمار العقاري في مصر 2019

أفضل الأماكن للإستثمار العقاري في مصر 2019

الإستثمار العقاري في مصر

وقلة الإستثمارات الأجنبية، ونتيجة إنعدام السياحة، ويرجع ذلك إلى صعوبة الحصول على العملات الأجنبية، ليصل إلى قيمة لا بأس بها في نهاية العام، ومن المتوقع أن يظل سعره في زيادة مستمرة، إلى أن يصل لمبلغ أكبر في السوق السوداء، في بداية العام الحالي، حيث وصل سعر الدولار، في السوق المصري لقيمة أعلى، وجاء ذلك نتيجة لتذبذب سعر الدولار، وعدم وجود دخل إقتصادي سواء محلات تجارية أو إستصلاح أراضي، بمختلف أنواعه سواء شقق سكنية أو إدارية، ولكن مستقبلا سيصبح الإستثمار العقاري، هو الإتجاه العام للإستثمار في مصر.

 

الإستثمار العقاري الرابح

معلومات يجب عليك معرفتها قبل الإستثمار، سوف نقوم بطرح بعض الأفكار التي، تساعدك جيدًا لمعرفة فوائد الإستثمار هناك، لإستثمار أموالك فإنك على الأرجح يجب أن تكون على دراية، لذا إن كان إختيارك قد وقع على العقارات، الوجهة الأساسية لإستثمارك، حيث تتخذ من سوق العقارات، وهذا ما يفكر به الغالبية العظمى من المستثمرين.

 

من قواعد الإستثمار العقاري الرابح

 

إختيار المنطقة

حتى لا تنفق الكثير في إصلاحها، ومن حيث جودة عدادات الكهرباء، والتأكد من تأسيس البنية التحتية، جيدا قبل الإقبال على عملية الشراء، ولذا يجب فحص العقار جيدا، كما أن جودة العقار أيضا هي عامل مهم جدا، مما يجعل جني الأرباح بها أكبر، وزيادة الطلب عليها، سيؤثر على سعر المتر بها مستقبلا، في منطقة مميزة وعمرانية بالكامل، حيث أن إختيارك للعقار عامل من أهم العوامل في نجاح الإستثمار العقاري، ومما لا شك فيه أيضا إختيار المنطقة.

 

دراسة السوق

وقياس مدى التعرض للمخاطر وتحليلها، وقياس نسبة الأرباح، ومتابعة اّخر التطورات بالسوق العقاري، حيث يجب دراسة، وعمل بحث وتحليل لسوق العقارات لضمان نجاح عملية الإستثمار العقاري، قبل الدخول فيه وهو أمر مهم للغاية.

وذلك وفقا لتقرير عقاري متخصص، وبحثا على الإنترنت، بأكثر 10 مناطق في مصر طلبا، حيث تقدم (اليوم السابع) قائمة، لمساعدة هؤلاء في الحصول على هدفهم، سواء بهدف الإستثمار أو السكن، للمهتمين بالسوق العقاري، وتؤكد أنه سيكون عام نشط، ومع بداية العام الجديد ظهرت مؤشرات إيجابية، أكثر من ضعف المعدلات السابقة، تجاوزت نسبته، في عام 2018 نموا كبيرا، وقد شهد طلب كثير على العقارات.

 

تعتبر العاصمة الإدارية الجديدة أفضل الأماكن للإستثمار العقاري

ومشروعي مدينتي ومدينة المستقبل، وهما شرق الطريق الدائري الإقليمي مباشرة، بعد القاهرة الجديدة، بين طريقي القاهرة/العين السخنة والقاهرة/السويس، تقع العاصمة الإدارية الجديدة على حدود مدينة بدر.

تتميز بحياة متكافئة ومتناسبة مع العصر الحديث، لإعتمادها على الأساليب الذكية والتقنية، والباحثين عن العقارات نظرا، لوجود إقبال من عدد من السكان عليها، مما لا شك فيه أن العاصمة الإدارية الجديدة تحتل الصدارة.

 

يوجد بها بعض البنوك الحكومية، حيث وردت أنباء عن نقل مقر البنك المركزي إليها، والجامعة الكندية بالعاصمة الإدارية الجديدة، إلى جانب عدد غير قليل من الجامعات الدولية مثل الجامعة الأمريكية، حيث صرح وزير التعليم العالي بإقامة، ونقل أجهزة الدولة والسلطات بها، وأجهزة الدولة لإقامة المشروعات بها، كما أنها أصبحت محور الإهتمام من الحكومات، والخدمات المتكاملة في إزدياد واضح، في إقامة المشروعات العمرانية والسكنية، حيث أن عدد الوافدين، يزيد و تتميز العاصمة الإدارية الجديدة بأنها منطقة واعدة مستقبلا.

 

 الإستثمار العقاري فى مدينة الشروق

حيث يهرع السكان إليها باحثين عن الهدوء والجمال والإستقرار، من حيث شبكة الكهرباء والمياه، ووجود بنية تحتية قوية، يحث يوجد بها خطوط أتوبيس نقل عام، التي تربطها بالمناطق الأخرى، حيث سهولة شبكة المواصلات بها، ووجود جهاز مدينة قوي بها، وتمتاز مدينة الشروق بالهدوء والمساحات الخضراء، وهي التي تصل بين القاهرة والإسماعيلية، حيث توجد مدينة الشروق بالقاهرة على الكيلو 37 من الطريق.

 

الإستثمار العقاري فى السادس من أكتوبر

الإسكان المتميز والإسكان المتوسط، حيث تم تقسيمهم شقق بأكتوبر للإسكان الفاخر، وعدد وحدات سكنية بمشروع دار مصر، حيث تم تسليم نصف مليون وحدة سكنية، فهي منطقة واعدة كما أعلنت وزارة الإسكان، في مقدمة رغبات السكان والمستثمرين، مما جعل من مدينة السادس من أكتوبر حيث تعد صرحاً عمرانياً هائلا، وذلك بسبب إرتفاع مستواها عن سطح البحر، وإنخفاض درجة الحرارة بها، وبوجود الطاقة النظيفة، تتميز مدينة السادس من أكتوبر عن غيرها، وبإشتراطاتها البنائية الصارمة، والتي تصلها بكل سهولة بالعاصمة الكبرى، وبالتنظيم المعماري الجيد والطرق الممهدة، وتمتاز أغلب أحيائها، حيث تضم عدد 12 حي، وتعد مدينة السادس من أكتوبر من أكثر المدن الجديدة عمرانا وجذبا للمستثمرينً.

 

الإستثمار العقاري فى القاهرة الجديدة

وهي الأعلى في مصر، حيث وصل إلى قيمة ليست بكبيرة بالنسبة للفيلات، وبلغ متوسط سعر المتر القيمة الأقل من السابقة بالنسبة للشقق، لأكثر طلبًا بين الباحثين عن عقارات في القاهرة الجديدة، وتعتبر الشقق المعروضة للبيع بالتجمع الخامس، وإيجار المحلات والمكاتب الإدارية، والنسبة الباقية للتملك، بغرض السكن بنسبة ، بينما جاء البحث عن الإيجار، للسكن في المقدمة بنسبة 78%، وجاء البحث بغرض التملك 19%، وبلغ عدد مرات الطلب عليها 143 ألف، وتعد البوابة الرسمية للعاصمة الإدارية الجديدة، مصر الجديدة المكتظة بالسكان، بالإضافة الى أنها، لقربها من مدينة نصر، حتما تحتل هذه المدينة الواعدة المرتبة الأولى وهي القاهرة الجديدة وهذا ليس جديدا.

 

الإستثمار العقاري فى الساحل الشمالي

تتجه بنسبة أقل من نصف في المائة، حيث طلبات التأجير والتملك للمحلات التجارية، وطلبات التأجير التي تنشط في فترة الصيف بنسبة 24%، وجاءت طلبات التملك العقاري السكني بنسبة 76%، وسجلت عدد الطلبات عليها 68 ألف، بمحافظتي القاهرة والإسكندرية، وبعمل تحديث في الطرق التي تربطها، خاصة مع ما تشهد من تطوير، بإعتبارها بيت المصيف الأول للمصريين، ببريقها وجاذبيتها، فهي مازالت تحافظ على هذه الواجهة الساحلية، وهي بالتأكيد كانت ولاتزال الساحل الشمالي.

 

 

الإستثمار العقاري فى الشيخ زايد

فقد وصلت لسعر بالنسبة للفيلات، وبلغ متوسط سعر المتر إلى قيمة أقل للشقق، ونسبة 2% للطلب على الإيجارات التجارية، بينما كان نصيب الطلب على التملك التجاري 1%، وفي القائمة بنسبة 26%،  حيث بلغت نسبة طلبات الإيجار للسكن من الأعلى، وجاءت رغبات التملك العقاري السكني بنسبة 72%، وبلغ 41.4 ألف طلب، وهو يعد رقم قياسيا في 2018، وفقا لاّخر إحصائية وجدت وسجل الطلب عليها، وباتت منطقة جذب كبير للإستثمار والسكن العقاري، التي تأسست قبل أكثر من عشرين عاما، فقط المهندسين توجد بقربها هذه المدينة، وهي بالفعل مدينة الشيخ زايد والتي تقع على بعد 20 كيلو متر منها.

 

الإستثمار العقاري فى مدينة نصر

بلغت نسبة كبيرة بالنسبة للفيلات، ووصلت أقل منها للشقق، وشهد متوسط بيع متر الأرض ثبات بعض الشيء، والتأجير التجاري كان 1%، بينما طلبات التملك إرتفعت، وجاءت طلبات التأجير بغرض السكن 8%، وهي نسبة تكاد تكون جيدة، وذهبت العقارات السكنية بهدف التملك، وسجلت 37 ألف طلب، وهي بنسبة 91%، حيث باتت أكثر جذبا للإستثمار والسكن العقاري، وهي ضمن قائمة أكثر المناطق، من حيث المساحة بمكانتها وجذبها للأفراد فهي بالتأكيد مدينة نصر وقد إحتفظت أكبر مدن محافظة القاهرة بجمالها وبريقها.

 

الإستثمار العقاري فى العين السخنة

حيث توجد الشقق والفيلات وتوين هاوس، وإحتلت الشاليهات النسبة الأكبر في الطلب 76%، وبينما كانت نسبة التملك والتأجير التجاري قليلة، وكان الطلب بهدف الإيجار 15%، كان بغرض طلب عقارات بغرض التملك 85% من الطلبات، والكثير من عمليات الطلب لهذه المدينة الواعدة، وقد سجل عام 2017 أكثر من 31 ألف طلب، في قائمة أكثر المدن جذبا في مصر، لمحافظة السويس وهي نقطة جذب كبير، وباتت العين السخنة هي مثلت هذه المنطقة الدافئة التي تنتمي لمحافظة السويس .

 

الإستثمار العقاري فى الإسكندرية

بحكم تباين مناطق وأحياء الإسكندرية، كان هناك تفاوت في أسعار متر الأرض، حيث في الإسكندرية خلال 2018 حدث نمو طبيعي، وبشكل عام شهدت أسعار العقارات أو المحلات التجارية في الإسكندرية فبلغت 2%، أما الطلبات التي تبحث عن مكاتب إدارية، أما طلبات الإيجار بغرض السكن فبلغت 15%، وجاءت طلبات التملك السكني بنسبة 83%، 27 ألف طلب في عام 2018، ومما لاشك فيه أنها الإسكندرية وهي بالتأكيد شهدت بأنها عروس البحر المتوسط بأحيائها المختلفة.