fbpx
نتائج بحثك

كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية

كنيسة ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية

تم تنفيذها، وهي تقع على الطريق الدائري الأوسطي، فقد تمت تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وهي كنيسة ميلاد المسيح على مستوى الشرق الأوسط، بالعاصمة الإدارية الجديدة.

حيث شرع في التنفيذ والإعداد والتجهيز فرقة، لهم نصيب كبير وخبرة عميقة في هذا المجال، ويعد الأول من نوعه وتصميمه المعماري والهندسي، كي يكون ويبلغ هذا الحد، بواسطة أفضل المهندسين والخبراء والمتخصصين والعمال حتى يتناسب مع مكان مثل العاصمة الإدارية.

المسجد يكون على الطريق الدائري الأوسطي بالعاصمة الإدارية الجديدة وتم تجهيزه تحت مسؤولية الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 

الموقع الجغرافي

هو طريق هام بدرجة كبيرة في مصر، حيث يحيط بالطريق الدائري للقاهرة الكبرى، ويحده الطريق الدائري الإقليمي، لتتجمع الثلاث طرق في النهاية وتشكل ثلاث دوائر يحيط الكبير بهم الأصغر وتتشكل مداخل مرورية جديدة للقاهرة الكبرى والأقاليم من بينهما، ويكون شكل الطريق بدائرة مفتوحة غير مغلقة حول القاهرة، تمتد طولا على طريق القاهرة/ بلبيس وإلى محور الضبعة بحوالي 147 كم للتجميع بين المدن الجديدة (العاصمة الإدارية، العبور، الشروق، 6  أكتوبر، المستقبل، الشيخ زايد).

 

الهدف من العاصمة الإدارية الجديدة

تحقق التنمية الكاملة لضمان الإبقاء على الأصول التاريخية والطبيعية التي تمتلكها القاهرة، تدعمها الأنشطة الإستثمارية المختلفة، وأيضا شمال أفريقيا من خلال بيئة إقتصادية نشطة، لمنطقة الشرق الأوسط، وتطويرها إلى مركز ثقافي وسياسي وإقتصادي، تجميل القاهرة وجعلها زهرة في صرح ضخم، يتميز بالفعالية والتحمل، وتيسر المعيشة بها من خلال أساس ثابت.

وبعد أن تختار طريق السخنة أو شارع التسعين الجنوبي، ويوجد المكان على بعد ساعة ونصف من القاهرة، تجد ذاتك أمام أكبر مركز ديني في الشرق الأوسط.

أكد أنه مبتهج بما وجده من إنجاز ضخم، حيث عندما تفقد الرئيس السيسي العاصمة الإدارية الجديدة، كان معجبا وفخورا بما شكلته الأيادي المصرية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

بحضور جمهور الشعب من الخارج، وبطريارك الكرازة المرقسية، ، الذي يشرف عليه قداسة البابا، تاوضروس الثاني بابا الإسكندرية مع قداس عيد الميلاد المجيد، ويحدث هذا بالتجاور الزمني، فهي تكون أكبر كنيسة في الشرق الأوسط، وإفتتاح كاتدرائية ميلاد المسيح كان عقب إفتتاح المسجد والذي مضى الرئيس السيسي له، وذكر الأنبا مرقص في حوار له، بمسجد (الفتاح العليم) بعد إفتتاحه، أن البابا تاوضروس الثاني سوف يلقي خطاب، وأشار الأنبا مرقص مطران شبرا الخيمة وضواحيها أن قداسة البابا، وذهبت تنبؤات وأمنيات العالم إلى العاصمة الإدارية الجديدة، والداخل مع أخبار الكنيسة وأعضاء المجمع المقدس، حيث كنيسة ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة قد حدثت، وتم إفتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي للكاتدرائية.

 

أهم البيانات لكاتدرائية العاصمة الجديدة:

  • تعتبر كنيسة ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة هي أضخم مشروع يتم إنشاؤه على أرض العاصمة

الإدارية الجديدة، بجوار أضخم مسجد في مصر ويتم بناؤها بإسهام الأيادي المصرية (مسلمين ومسيحيين)،

وتعد الكاتدرائية هي الأشمل في المنطقة والعالم العربي.

  • الوقت للتفرغ من أعمال الرسومات على الجدران، حيث يهرول ما يزيد عن  40 فنانا ليسابقوا الزمان، والقبة

الأكبر في الشرق الأوسط برموز العائلة المقدسة والسيد المسيح.

  • البدء بقرار جمهوري بالعاصمة الإدارية الجديدة، وقد تم عمل قداس عيد الميلاد في يناير في العام الماضي بها،

وذلك بما يتوافق مع الفكرة الرئيسية للمتحف حول التسامح الديني وعدم التفرقة بين المواطنين على أساس الدين،

وأيضا سوف يتم إقامة متحف في منطقة الممر الحضاري بين كنيسة كاتدرائية ميلاد المسيح والمسجد مسجد

الفتاح العليم، سيتم إختيار قطع أثرية من المتاحف الثلاثة المصري والإسلامي والقبطي.

  •  إستقبال المصلين خلال إفتتاحه بشكل ظاهر حقيقي في أعياد الميلاد المقبلة بمنتهى السرعة، ويتم العمل في

المشروع بكل نشاط وسرعة للتفرغ من الأعمال الإنشائية ورسومات الأيقونات ليكون المبنى الجديد مستعدا.

  • لتقوية الوحدة بين الأرثوذكس في منتصف سنة 2017 للمركز الحضاري بالعاصمة الجديدة، وقد قام قداسة البابا

تواضروس بإعطاء الهدية التي حصل عليها لعمل ذلك.

  • وهو أول المساهمين في المسجد والكاتدرائية حيث أعلن عن ذلك خلال حضوره الإحتفال بأعياد الميلاد، وقد

وصف الرئيس السيسي الشكل الحضاري بأنه رسالة محبة وسلام للعالم كله.

  • ويقام مبنى الكاتدرائية على مساحة 7500  متر مربع، وتكفي لنحو 1000 مصري، وقد صمم المشروع على

بقعة مساحتها 15 فدانا أي ما يصل إلى  63 ألف متر مربع.

  • على الجانبين يقع على ممرين جانبيين، كما يضم أيضا أنصاف قباب في الإتجاهات الشمالية والقبلية والغربية،

بقبوات متقاطعة قطر كل منها 6 أمتار، يتقابل كل منهما.

  •  كما يكفي مبنى الكاتدرائية لـ 8200 فرد ، يتضمن ساحة إستقبال وقاعة إجتماعات ومكاتب إدارية، وهو يتكون

من(بدروم) وصحن ومنارة بإرتفاع حوالي 60 مترا، وتوجد بكنيسة الشعب باحة رئيسة إضافية إلى جانب مبنى

المقر البابوي.

  •    أخذ في الإعتبار أن تتضمن عدد من الأجراس فوق المنارة، حيث تم تجهيز المنارة بإلمام عناصر من العمارة

القبطية، كما تم إعداد 2 منارة مرتبطة بمبنى الكاتدرائية، وقباب الهياكل الجانبية بقطر حوالي 10 أمتار، مع

مراعاة أن يكون في الأعلى من الهيكل الأساسي قبة بقطر 15 مترا، ومن أجل هذا تم إعداد مداخل التكييف

بدور البدروم، كما يوضع في الإعتبار التصميم للكنيسة والهندسة المعمارية وكذلك الشكل.

 

معلومات مهمة عن الكاتدرائية:

  • وهي تدعى كنيسة ميلاد المسيح.
  • يحدها من الجنوب الحديقة المركزية بالعاصمة الجديدة، ومن الشرق يجاورها مشروع أرض المعارض EXPO.
  • يساوي تقريبا حوالي 63 ألف متر مربع ويتم تنفيذه على مساحة 15 فدان.
  • يمتد على مساحة 7500 متر مربع تقريبا، ويوجد بالمشروع مبنى الكنيسة.
  • توجد كنيسة الشعب داخل المشروع وهي تكفي حوالي 1000 فرد.
  • ويقال أن أكبر كاتدرائية في الشرط الأوسط هي كنيسة العاصمة.
  • بإرتفاع يبلغ 60 مترا، بالنسبة للمنارة وصحن، وهو عبارة عن ( بدروم )، مبنى الكاتدرائية يسع لـ 8200 فرد

مصري.

  • هي المكلفة بتجهيز كنيسة العاصمة الإدارية، وتحت إشراف الهيئة الهندسية، شركة أوراسكوم.
  • منذ شهر يناير في أوائل العام السابق كانت أولى فعاليات بداية العمل في كنيسة العاصمة الإدارية.
  • يوجد مبنى للخدمات بالإضافة إلى طابقين وجراج في أسفل الأرض وهذا كله في العاصمة الإدارية.
  • ترتفع لأعلى 39 متر من سطح الأرض، وفي تقابلهم فى مركز الصحن قبة الكاتدرائية ( Dome )، بقبوين

متقابلين قطر كلاً منهم 40 متر يرمزان صليبا، التشكيل الرئيسي للكنيسة يتكون من صحن رئيسى مغطى، وهي

على عدد أربعة عقود رئيسية ( Arches ) بنفس القطر.

  • يوجد بها من جميع الجهات في الجهة القبلية والغربية والشمالية أنصاف قباب تشتمل عليها.
  • يغطى كلاً منهما بقبوات متقاطعة، على الجانبين يوجد ممرين جانبيين، قطر كلاً منهم 6 متر.
  • وتوجد قبة بقطر 15 مترا، وقد تم مراعاة أن تكون منطقة الهياكل في أعلى الهيكل الرئيسى، وقباب الهياكل

الجانبية بقطر 10 أمتار.

  • توجد في العاصمة الإدارية وتحديدا في مبنى الكاتدرائية حيث يوجد منارتين ملحقتين بمبنى الكنيسة.
  • وليس على بلاطة السقف، مثبتة جيدا على الأعمدة، وقد تم إستخدام شدات معدنية (غير تقليدية )، وذل لسرعة

الإنتهاء من تنفيذ وصب باقي خرسانات القبة الرئيسية.

  • (ACE بالإشتراك مع SSA) وهم إستشاري التصميم الإنشائي وهم يشتركون في الإستشارات العامة للمشروع.
  • بقعة الأرض الموجودة دون بدروم، وقد صمم البناء على 30% من البقعة الموجودة.
  • أعمال تشطيبات كنيسة العاصمة الإدارية الجديدة جارية، والتي من المفترض الإنتهاء منها أول يناير المقبل

جاري تشطيبها.

  • تتضمن حجر صناعي ومادة GRC، وهي ضمن التشطيبات الخارجية الخاصة بالمشروع، والموجودة في

النصوص المتفق عليها.

  • تصل ل حوالي 1000 مصلي وهي كنيسة الشعب، المرحلة الثانية من الكنيسة تشمل المقر البابوى، وجراج

مصمم بطريقة محترفة، وبأحدث الأساليب متعدد الطوابق.

  • هي الأكبر في الشرق الأوسط، كذلك الجهود والدقة والسرعة التي يسير بها المشروع، يعكس رؤية الدولة في

المساواة والمواطن والحريات، وهذا نتيجة موقعها المميز.