نتائج بحثك

أسعار مواد البناء تشهد إرتفاع ملحوظ

إرتفاع فى أسعار مواد البناء

شهدت مواد البناء فى الآؤنه الأخيرة إرتفاع ملحوظ وصـل إلى إرتفاع بنسبة 100% فى بعض مواد البناء كالحديد الذى وصل سعره نحو 12.500جنيه مصرى
كما سجلت بعض مواد البناء زيادة بنسبة تصل إلى 75% عن العام الماضى حيث وصل سعر طن الاسمنت 815جنيه مصرى فى حين كان سعره فى شهر نوفمبر الماضى 520جنيه مصرى بزيداة بلغت نحو 295 جنيه مصرى ونسبه وصلت إلى 55%.

وأكدت شعبة الإستثمار العقارى زيادة أسعار الشقق والوحدات السكنية بنسب تصل إلى 15% وقد تسببت الزيادة المضاعفة فى أسعار البناء فى زيادة أسعار الوحدات السكنية.

ومن المتوقع زيادة أسعار مواد البناء بحلول نهاية عام 2018 بنسب تصل إلى 60% وهذا ما سيؤدى إلى زيادة أسعار الوحدات السكنية وخاصة فى مناطق تحت الإنشاء مثل ” منطقة بيت الوطن ، العاصمة الإدارية الجديدة “.

منطقة بيت الوطن القاهرة الجديدة تم الإعلان عنها فى قرعة علنية من قِبل الدولة للمصريين بالخارج فى عام 2017 وبدأ سعـر المتر فى منطقة بيت الوطن بسعر يبدأ من ” 4000 جنيه مصرى ” للمتر المربع وبعد أقل من عــام شهد سعر المتر إرتفاع غير مسبوق فى مناطق القاهرة الجديدة ليصبح سعر المتر يبدأ من ” 7000 جنيه مصرى ” بـزيادة نحو 3000 جنيه مصرى للمتر فى أقل من عام وكان العامل الرئيسى فى الزيادة هو تعويم الجنيه الذى ساهم بشكل اساسى فى زيادة مواد البناء وأصبحت التكاليف على الشركات والمؤسسات قابلة للزيادة مما أدى إلى تعديل دراسة الجدوى لكل شركة وبالتالى إرتفاع فى أسعار المتر ليصبح المستفيد الوحيد هم العملاء الذين تعاقدوا قبل تعويم الجنيه وقبل الزيادة الملحوظة فى أسعار البناء.

ومن المتوقع الزيادة فى أسعار الوحدات السكنية وخاصةً فى منطقتى بيت الوطن والعاصمة الإدارية الجديدة بعد أن سجلت العاصمة الإدارية رقم غير مسبوق فى زيادة الوحدات السكنية تحت الإنشاء ليبدأ سعر المتر بها ما يقرب من ” 9,000 جنيه مصرى ” قابلة للزيادة فى نهاية العام. هذا وسوف يتم تسليم العاصمة الإدارية خلال فترة من 3 إلى 4 سنوات من الان لتصبح مؤهلة للسكن الفاخر بها.